Tag Archive for: ليبيا

يتقدم الاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية

بخالص العزاء وصادق المواساة لشعب ليبيا وحكومتها إثر الخسائر البشرية والمادية الجسيمة الناجمة عن الفيضانات والسيول التي اجتاحت شمال شرق البلاد متمنين الشفاء العاجل للمصابين، وراجين الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم وسائر الشعب الليبي جميل الصبر والسلوان، وأن يحفظكم من كل سوء ومكروه.

 

نقلاً عن وكالة الأنباء الليبية الرسمية :

طرابلس 19 اغسطس 2023

بحث رئيس وأعضاء الاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات التقليدية والحرفية (فرع ليبيا) التابع للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في الاجتماع الذي عقدوه اليوم بطرابلس الخطط والبرامج الداعمه والمساندة والاهتمام بالأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية.

ويأتي الاجتماع في إطار دعم الأسر المنتجة لما تمثله من أهمية في فتح مجالات العمل وتقديم فرص توفير الاحتياجات لإنتاج أعمال هذه الأسر  والتي تشمل مهن وحرف ضامنة لاستمرار  وتعدد مصادر الدخل ودعم الصناعة والاهتمام بالموروث التاريخي للمهن والصناعات الحرفية والتقليدية والتي كان لها دور بارز و هام في الحفاظ على الموروث التاريخي والوطني للصناعات والحرف للآباء والأجداد وتاريخها الممتد عبر أجيال من التاريخ.

رئيس الاتحاد العربي والسفير الليبي في سورية يبحثان عمل المكتب الإقليمي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في ليبيا

دمشق 21 أيار 2023

بحث السيدان رئيس الاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية، السيد محمد عبد الباسط القدح، ورئيس المجلس الاستشاري الأعلى للاتحاد، الدكتور عبد الجبار الكبيسي مع سعادة سفير دولة ليبيا بدمشق، السيد محمد عبد الرزاق شعبان في تشكيل مجلس إدارة المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في ليبيا، وبذل كل ما يمكن للانطلاق بعمله.

وفي بداية اللقاء الذي جرى في مبنى سفارة دولة ليبيا بدمشق، رحب سعادة السفير بالسيدين قدح والكبيسي، مبيناً أن السفارة ستقدم كل الدعم الممكن لتسهيل عمل المكتب الإقليمي.

وأعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها الاتحاد العربي ورئيسه السيد قدح في مجال تنمية وتطوير عمل الأسر المنتجة والارتقاء بالواقع الحالي للصناعات الحرفية والتقليدية في ليبيا.

بدوره، رئيس الاتحاد، أعرب عن شكره لسعادة السفير على حسن الاستقبال، وأكد على أهمية اختيار كفاءات ذات خبرة مهنية وعلمية في ميدان العمل مع الأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية كي يتم تسميتهم في عضوية مجلس إدارة المكتب الإقليمي الليبي، موضحاً أن الاتحاد العربي سيقدم كل الدعم الممكن للمكتب الإقليمي في ليبيا.

كما تناول اللقاء الجهود التي يبذلها الاتحاد العربي على مستوى الدول العربية من خلال المكاتب الإقليمية التي تم افتتاحها وممارسة مهامها خلال السنتين الماضيتين وأهمية أن يصب ذلك في تطوير العمل العربي المشترك.

 

#الاتحاد_العربي_للأسر_المنتجة_والصناعات_الحرفية_والتقليدية

#المكتب_الإقليمي_في_ليبيا

 

في سبيل تقديــم كافة أوجــه الدعم ومحاولة الوصول لأكبر عدد من الأسر المنتجة والصناعيين في دولة ليبيا،
أشــهر المكتب الإقليمي في ليبيا بتاريخ 19-12-2022 بحضور كبار ممثلي الدولة الليبية والسلك الدبلوماسي في الدولة وإقبال كبير من الأسر المنتجة والصناعيين من كافة المحافظات الليبية.

نشـارك معكم تسهيــلاً للتواصل ومحاولين أن نكون معكم وداعمين لكم في ليبيا، كافة معلومات المكتب الإقليمي في ليبيا:

 

موقع المكتب الإقليمي بشكل مفصل : ليبيـــا، طرابلس، الســراج، جزيرة المشتـــل

موقع المكتب الإقليمي على خريطة جوجل : موقع المكتب الإقليمي في ليبيا على خريطة جوجل
رئيس المكتب الإقليمي في ليبيا : السيد عادل عبد الرزاق شنيب

المسؤول الإعلامي في المكتب الإقليمي : السيد بدر فاروق بشير الفاندي

رقم المسؤول الإعلامي للتواصل : 00218925040502

المكتب الإقليمي على فيسبوك : المكتب الإقليمي في ليبيا على فيسبوك

 

بإمكان حضرتكم التواصل مع المكتب الإقليمي في دولة ليبيا بشكل مباشر عبر المسؤول الإعلامي أو عبر الفيسبوك الخاص بالمكتب لأي تعاون مشترك أو استفسار من أي جهة في ليبيـــا.

وبإمكان حضرتكم التواصل عبر بريد صفحاتنا الرسمية لأي تعاون دولــي مشترك أو استفسار في أي دولة عربيــة أو أجنبيــة.

 

 

من ليبيا ،

يواصل الاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية أعماله مُمثلاً بالأستاذ عادل شنيب رئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية جولته في الشرق الليبي،

حيث اجتمع مع رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة – درنة الأستاذ حسن الديباني.

تطرّق الطرفان لأهمية درنة التاريخية والجغرافية والسياحية، واهتمام الأمم المتحدة بها، حيث ستبدأ بصيانة السوق القديم ( سوق الخرازة، سوق الذهب، سوق الصناعات الجلدية ).

 

وبحث الطرفان آلية حصر بيانات الأسر المنتجة في درنة وريفها وذلك بهدف تحديد السُبل المناسبة لدعم الأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية، وتم توقيع اتفاقية تعاون بين الطرفين.

 

#الاتحاد_العربي_للأسر_المنتجة_والصناعات_الحرفية_والتقليدية

 

من حفل افتتـــاح واشهــار المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في دولــة ليبيـــا

بحضــور عدد من الشخصيات السياسيــة والدوليــة المهمة في ليبيـــا

 

#الاتحاد_العربي_للأسر_المنتجة_والصناعات_الحرفية_والتقليدية

 

بتاريـخ 19-12-2022،
تم اطلاق حفل إشــهار المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في دولـــة ليبيـــا ،
حضــر الحفل أهم مسؤولي وشحصيات دولية ليبيا :
معالي وزير الاقتصاد الليبي الأستاذ محمد الحويج
معالي وزير الدولة الليبية لشؤون المرأة السيدة حوريـة طرمال
وكيل وزارة السياحة الليبية السيد نصر الدين الغزانــي
وعدد من شخصيات الدولة الليبية السياسية والوطنية والدوليـة
 
افتتح الحفـــل بآيــات من الذكر الحكيم ثم تبعها النشيد الوطنــي الليبي،
ثــم ألقــى الأستــاذ عادل شنيـــب رئيس المكتب الاقليمي في دولة ليبيا كلمةً رحّـــب فيهــا بالضيوف،
ثــم قــدّم السيــد عبد السلام القريتلي نبــذة عن نشــأة الاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية والتحديــات التي واجهت افتتاح المكتب الاقليمي في دولة ليبيا وكيف قام بإذلال هذه التحديــات واصلاً لهــذا اليوم المُشـــرف،
وأخيــــراً ألقى كُــلّاً مــن معالي وزير الدولة الليبية لشؤون المرأة ومعـالي وزير الاقتصاد الليبي والسيد وكيل وزارة السياحة الليبية كلمــات عبّـــروا من خلالها عن دعمهم المستمر للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية بالعموم والمكتب الاقليمي الليبي بالخصوص، مُتمنيـــن وآمليـــن بالنجاح الدائم المستقبلي.

الحرف و الصناعات التقليدية متجذرة بعمق في التراث التونسي، و قدساهمت في توفير الدخل للكثير من العائلات التي يعمل أفرادها فيها، و شجع اهتمام الدولة التونسية بالحركة السياحية في رفع الطلب على المشغولات اليدوية ما أدى إلى ازدهارها و جعل تونس من أهم البلدان التي حافظت على صناعاتها الحرفية في عالمنا العربي.     


و يُسهم هذا القطاع بنسبة 2% من إجمالي صادرات البلاد و يوفر 10% من فرص العمل سنوياً، حيث تنتشر ورشات الحِرف التقليدية في مختلف المحافظات التونسية و يصل عدد العاملين بها إلى 142 ألف حرفي.

“الشاشية” تاج من الأندلس إلى تونس:

لطالما عرفت تونس بصناعة القبعة الشهيرة التي تصمد بكل وقار وهيبة في وجه الاندثار رغم الصعوبات التي تواجه حرفة توارثها عن الأجداد الأندلسيين وهي “الشاشية“، إحدى أنواع القبعات الرجالية التي تلقى رواجاً ضمن العديد من الدول العربية والإسلامية بألوانٍ مختلفة تعتمد على كل بلد.

ويعود اسم الشاشية إلى كلمة “شاش” وهو الاسم القديم لـ “طشقند” في أوزباكستان، و ظهرت هذه الصناعة مع هجرة الأندلسيين إلى تونس عقب سقوط غرناطة عام 1492.

صناعة الشاشية التونسية:

تعتبر صناعة الشاشية من الفنون الراقية التي تخضع لعادات صارمة إذ يجب على كل من يود احترافها الخضوع لاختبار تُقرّه لجنة مختصة وتُصدّر حوالي 80% من الشواشي التي تنتجها المشاغل الحرفية التونسية إلى ليبيا والجزائر والمغرب والسودان ونيجيريا والشرق الأوسط وآسيا.


و يتمركز حرفيّو الشاشية بسوق الشواشين بتونس، أشهرهم الأمين محمد العباسي الذي أسّس سنة 1945 شركته الخاصة لصناعة الشاشية “مؤسسة محمد العباسي” وهي من أقدم محلات صناعة الشاشية كائنة قرب جامع حمودة باشا بالمدينة العتيقة للعاصمة، حيث تشغّل المؤسسة بصفة مباشرة أو غير مباشرة مئات من الحرفيين في ولايات تونس وأريانة و بنزرت، وتصدر 70 % من إنتاجها المصنوع من الصوف الخالص وذي الجودة العالية إلى بلدان إفريقيا وليبيا، أما باقي الإنتاج فهو موجه إلى السوق المحلية.

 

أنواع الشاشية :

تتنوع الشاشية بحسب مرتديها، فيلبس التونسيون الشاشية الحمراء المميزة لهم وهي جزء من العلم التونسي، فيما هناك الشاشية السوداء التي يرتديها الليبيون، بالإضافة إلى الشاشية النسائية التي تتميز بحلى فضية تتنوع ألوانها على حسب الأذواق، وتقول طرفة منتشرة في أوساط هذه الحرفة إنه إذا ارتدت النساء الشاشية، فاعلم أن ثمنها سيرتفع كثيراً، و القصد منها هو أن رغبة النساء في التسوق ستزيد الطلب على الشاشيات مما سيرفع سعرها.

كما تحتل الشاشية واحداً من أكثر الأمثال الشعبية تداولاً:”شاشية هذا على رأس هذا”، للإشارة إلى التداخل بين الأمور أو الأشخاص في المواقف، كما عرف تقليد سائد في أوساط صانعي الشاشية، حيث يتمتع صاحب ورشة الشاشية بمكانة كبيرة وهيبة موقرة، ويطلق عليه “المعلم”، فـعندما يدخل المعلم إلى المحل، يذهب للجلوس على كرسي بمكان مخصص له ثم يشير إلى معاونه الذي يذهب إلى الحرفيين ليخبرهم بأن المعلم يقول لكم “صباح الخير”، وهنا يبدأون في عملهم.

“الشاشية”معاناة مع عصر الموضة:

مع توجه الأجيال الجديدة إلى الأزياء العصرية، اقتصر ارتداء الشاشيات على كبار السن أو في المناسبات، كما تقلص أعداد المحلات والعمال تقلصلاً كبيراً، رغم أن هذه الحرفة تمكنت من استيعاب 400 ألف عامل في وقت من الأوقات، لكن مثل كل الصناعات اليدوية العربية، ومع الأسف بدأت تتراجع شيئا فشيئاً.


إعداد: آلاء مدحت فهمي

 

أكد رئيس المكتب الإقليمي في ليبيا عادل عبد الرزاق شنيب أن المكتب بصدد توجيه دعوة لرؤساء المكاتب الإقليمية في الدول العربية التابعة للاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية وذلك بهدف اشهار المكتب.


وذكر شنيب أن اجتماعاً عقد في مقر المكتب الإقليمي الجديد في العاصمة الليبية طرابلس بحضور عدد من المسؤولين وأعضاء الاتحاد لمناقشة تنظيم الهيكل الإداري للمكتب ومناقشة إشهاره واختيار أعضاء ومدراء مناسبين للشواغر الموجودة.

وبيّن مدير المكتب الإقليمي أنه سيتم إقامة حفل اشهار للمكتب يدعى إليه مدراء المكاتب الإقليمية وعلى رأسهم رئيس الاتحاد الأستاذ محمد قدح والسيد ماهر يوسف الأمين العام وعدد من السفراء في ليبيا وفخامة الرئيس الليبي ورئيس الوزراء وكل من وزارء الاقتصاد والعمل والشؤون الاجتماعية والسياحة لافتاً إلى أن العمل على هذا الموضوع بدأ فعلاً.

وأشار إلى أنه “تم اقرار إنشاء صندوق مالي خاص بالاتحاد لتأمين المرتبات المالية والمصاريف والاشتراكات والعديد من الأشياء الملزمون بها”.

وتوجه شنيب بالشكر إلى الدكتور أسامة البكوش المرشح للرئاسة الليبية لدعم المكتب الإقليمي مالياً ولوجستياً ومساعدته في حلحلة جميع العراقيل مؤكداً أن المكتب تجاوز العديد من المراحل ونجح في خطواته المطلوبة.

وحضر الاجتماع كل من رئيس المكتب الإقليمي في ليبيا عادل عبد الرزاق شنيب والمهندس عبد السلام القريتلي عضو مجلس الإدارة والدكتور عبد المجيد بشير مؤسس الاتحاد الإفريقي وعضو مجلس إدارة في اتحاد المقاولين العرب والأستاذ عبد الحكيم الطياري مدير إدارة الصناعات في وزارة الصناعة والدكتور عادل الكراش مساعد وزير شؤون العمل ورافع جودة وسعادة المستشارعز الدين محمد والدكتور مختار الدباشي مستشار قانوني في الاتحاد والمهندس محسن بن رمضان مدير الشؤون الفنية والدراسات والتخطيط والمهندس بدر مسؤول الإعلام الممول والأستاذة نعيمة اللافي مديرة الشؤون القانونية في المكتب الاقليمي والدكتور مسعود الربيعي مدير إدارة الشؤون المالية والإدارية والسيدة هتاف الأرناؤوط سكرتيرة مديرة العلاقات الاستراتيجية لفخامة رئيس المجلس الرئاسي الدكتور محمد المنفي.

استقبل وكيل وزارة السياحة والصناعات التقليدية لشؤون الصناعات التقليدية الليبي الأستاذ نصر الدين الفزاني، بمكتبه السيد عادل شنيب المدير الإقليمي للاتحاد العربي للأسر المنتجة والحرف اليدوية والصناعات التقليدية التابع لمنظمة الوحدة الاقتصادية العربية، وعضو مجلس إدارة الاتحاد السيد عبدالسلام القريتلي، والسيد عزالدين محمد مستشار الاتحاد، بحضور  ناصر البريكي مدير إدارة الصناعات التقليدية بالوزارة.


وبحث المشاركون في جلسة العمل آليات التنسيق والتعاون بين الاتحاد والوزارة، وتنظيم برامج مشتركة تسهم في دعم الأسر المنتجة في مجال الصناعات التقليدية والحرف اليدوية، على الساحتين العربية والاقليمية.

وقدم الضيوف نبذة عن الاتحاد وأهم برامجه وأهدافه، وفكرته القائمة على الاقتصاد الاجتماعي التضامني، عبر مساعدة الأسر المنتجة و العاملين في المهن الصغرى و الحرفيين و المؤسسات الحرفية ومسوقي منتجات الصناعات التقليدية، ودعم برامج تسهيل التسويق والتمويل التدريب والتكوين، وتنظيم المعارض المحلية و الاقليمية    والدولية.